وكالة الأخبار البديلة 2

مرحلة التدريب: ديسمبر/ كانون أول 2011
مرحلة انتاج المشروعات: يناير/ كانون ثاني 2012

لمتابعة المشروع رجاء زيارة المدونة

لقد صار من المستحيل إنكار قوة الصورة الفوتوغرافية في السياق المجتمعي والسياسي المصري خلال السنة الجارية. ولا يعود ذلك إلى موضوع الصور فحسب، بل يعود كذلك إلى هوية من صار التصوير ممكناً بالنسبة لهم. إن التصوير الفوتوغرافي – سواء ذلك الذي يتسلح بهاتف جوال أو بكاميرا احترافية – لهو ممارسة سهلة التناول سهولة التخاطب نفسه. ولقد أبدى المصورون المحترفون والهواة على حد السواء اهتماماً خاصاً بالصورة بوصفها وثيقة محورية وحجة لدى التعبير عن الرأي، وهكذا شاركت الصور ومقاطع الفيديو المتداولة محلياً ودولياً في الانتفاضة المصرية وبشكل حاسم.

ولذا فإننا نمر اليوم بمرحلة ملائمة بشكل خاص لازدهار التصوير الصحافي وتحسين مكانته الثانوية في الإعلام المحلي. ولكننا لانزال نفتقر إلى حيز لمناقشة الصور التي أنتجت ونشرت في مصر في السنة الجارية وتحليلها بشكل نقدي.

لقد وجدت بعض الاتجاهات الأبرز على الخارطة الفوتوغرافية فعلياُ منذ فترة سابقة: المصورون المحليون مقيدون بالصورة الواحدة التي ترافق العنوان الرئيس، والتي لا تستمر بالتالي أكثر من العمر الفتراضي للخبر التقليدي، في الوقت الذي لا يملك المصورون الأجانب الهابطون إلى البلاد وقتاً كافياً لإجراء بحوث تخترق قشرة الحدث. على صعيد آخر فقد برزت مؤخراً مسألة جديدة تخص الفورية: يطلق المدونون والنشطاء وممارسو صحافة المواطن سيلاً متدفقاً من الصور التي تلعب دور الأدلة بالأساس، مما يضفي مشروعية على مطالبهم ويخلق إجماعاً حولها.

لقد قام تيار فاعل بتوظيف الصور كوسائل للإثبات أو للنفي في جميع الحالات. وتظل استخدامات أخرى للصور الفوتوغرافية غير مستكشفة، يشكل أغلبها قسماً من المشروع الثوري العاجل: فهي مثلاً وسيلة للبحث المفتوح حول مسائل محورية، أو للكشف عن المستور أو المسكوت عنه، أو لتحويل موضوعات جرى تبسيطها في الخطاب الإعلامي إلى أخرى مركبة. إن الصورة لا تجيب عن الأسئلة فحسب، بل وتطرحها أيضاً. هذا ويحتمل المزيد والمزيد من الموضوعات بحثاً.

كيف يمكننا قراءة واستيعاب الصور التي تم تداولها خلال السنة الجارية؟ ما نوع العملية الإنتاجية التي تقف وراء صورة تمثل مؤشراً لسؤال وليس لإجابة؟ كيف تؤثر قنوات التوزيع – سواء أن كانت تويتر بيك أو الجرائد أو صالات العرض الفنية – على طريقة التعاطي مع الصورة والتفكر فيها؟ كيف يمكن أن نعيد النظر في الجماليات، فيما يخص العمر السياسي للصورة؟ وهل يجب علينا ذلك أصلاً؟ ما هي المخاوف والمسؤوليات التي يتحتم علينا مراعاتها بالنسبة لـ "صورة" مصر في الخارج وتمثيل الإعلام الغربي للأحداث؟

سوف يقوم كل مشارك ومشاركة بتنفيذ مشروعاً مستعيناً بالأسلوب الفوتوغرافي الذي يثير اهتمامه/ا، سواء أن كانت قصة صحافية تقليدية، أو بحثاً على تويتر، أو تجميع أرشيفي. وهكذا لن يصبح المشروع توثيقاً فحسب، بل قناة للمشاركة الفوتوغرافية.

تتكون الورشة من مرحلة تدريب يقوم على تبادل الخبرات تقام في شهر ديسمبر/ كانون أول 2011، تتلوها مرحلة انتاج المشروعات في يناير/ كانون ثاني 2012. الورشة مجانية، وتعقد باللغة العربية.

لمزيد من المعلومات رجاء الاتصال بـ courses@ciccairo.com أو 01011738115

يقام هذا المشروع بدعم من سفارة مملكة هولندا بالقاهرة.

Alternative News Agency 2

Training phase: December 2011
Producing Phase: January 2012

Click here to follow the ANA 2 blog

CIC is launching the second edition of the Alternative News Agency workshop (ANA) and is looking for participants -artists, bloggers, citizen journalists and photojournalists- to share their experience and different approaches to news photography production.

The power of the photographic image has become undeniable in the Egyptian socio-political landscape over the last year, not only for what it depicts but because of who is able to use it. Photography, whether made on a mobile phone or a state of the art camera, is almost as accessible a practice as speech. Both professionals and amateurs have paid special attention to images as essential documents to support their arguments. As a result, photo and video circulation inside and outside the country have made a crucial contribution to the Egyptian uprising.

So, these times are particularly favorable for photojournalism to flourish, and for its status to improve its current subaltern position within local media. Yet space for the critical analysis and debate on the images produced and released in Egypt during this year is still lacking.

Some of the most visible trends in the landscape of photography already existed for some time: local photojournalists are limited to single headline-photos that do not stay longer than the conventional news-life span, while international photographers parachuted in the country rarely have the time to research beyond the surface of the event. More recently, however, newer issues of immediacy have arisen: bloggers, activists and citizen journalists release a continuous stream of images functioning mainly as evidence, allowing them to validate their arguments and build consensus around their demands.

In all cases, an affirmative tendency has used images as means to either confirm or deny. Other roles of the photographic image remain, many of which are part of the urgent revolutionary project: a tool for open-ended research on key issues; a revealer of the unseen and unspoken; a provider of complexity and nuance to overtly simplistic categories. As well as providing the answer, photography can also ask the question. Many, many other issues bear investigation.

How do we read and perceive the images circulated in the last year? What kind of production process stands behind an image that is more vector of a question than an answer? How do distribution channels, whether twitpic or newspapers or art galleries, affect the way we take and think of an image? How can we reconsider aesthetics in relation to the political life of the image – and should we? What concern and responsibilities should we take for the 'image' of Egypt abroad, and the Western media's portrayal of events?

This project will take place during political and revolutionary events both apparent now and that will arise unpredictably. The Alternative News Agency aims to be a hub and a support during these events; a space Downtown to regroup, share, consider and discuss the images we are taking through knowledge sharing practices.

Each participant is asked to create a project in any photographic mode that interests them, whether a classical photojournalism story, a research conducted by twitter, an archival compilation. As such the projects will not just function as documentation, but as living (photographic) devices for participation.

The workshop is composed of a knowledge-sharing training component in December 2011 and a producing phase during which participants will be working individually on their projects in January 2012.

All training is free, refreshments are provided, and a honorarium is given to all participants.

For any inquire write to courses@ciccairo.com or call 01011738115.

The Alternative News Agency project is made possible with generous support from the Embassy of the Netherlands in Cairo.