مناقشه مع الكاتبه مريم نعوم

الثلاثاء، 31 مايو

السابعه مساء

كان منطقي إننا نقابل الكاتبة مريم نعوم في سياق مشروعنا الممتد لو لم يكن هذا الجدار، وده لتقارب أعمالها مع اهتمام المشروع الرئيسي وهو أساليب العزل المختلفة. المشروع ابتدا نوفمبر اللي فات بفصل أول عن السجون تحت عنوان "تحية لمن سألوا عني" ومستمر حالياً في الفصل التاني اللي بيركز أكتر عن التعب النفسي ومؤسسات علاجه. بالتالي أعمال زي "سجن النسا" و "تحت السيطرة" ومسلسلها القادم "سقوط حر" واللي بيتناولوا السجن والإدمان والتعب النفسي كمحاور درامية هي في اهتمام المشروع.

في الأمسية دي بنحاول نفتح نقاش مع نعوم حوالين نقطة تهمنا وهي التمثيلات الفنية لمؤسسة عقابية زي السجن، ولسجينات ومعانيات/ين من الإدمان والتعب النفسي في قالب فني خاص وجدير بالتناول النقدي واشتغلت عليه كتير مؤخراً وهو المسلسلات التليفزيونية. مهتمين كمان نتكلم عن حساسية السيناريوهات والمعالجات الدرامية اللي كتبتها للبعد الجنسي (الستات في سجن النسا وكبطلات لأغلب أعمالها) والبعد الطبقي (أو ازاي مؤسسات العزل والعقاب ملهاش نفس الوطأة على الطبقات الاجتماعية المختلفة). هيصحب المناقشة عرض لأجزاء من الأعمال الدرامية اللي بنتكلم عليها.

مريم نعوم قطعت دراستها للاقتصاد في فرنسا ورجعت مصر عشان تدرس سيناريو في المعهد العالي للسينما وأول كتابتها للسينما كان فيلم واحد صفر وهو السيناريو اللي حصل على جايزة ساويرس وأخرجته بعد كده كاملة أبو ذكري اللي أخرجت لمريم كمان جزء من حلقات مسلسل "ذات" وبعد كده مسلسل "سجن النسا"

الأمسية دي جزء من برنامج مزمن، الفصل الثاني من مشروعنا الممتد لو لم يكن هذا الجدار واللي بيهتم بأشكال الحبس والعزل المختلفة. ممكن تزوروا المعرض بمركز الصورة المعاصرة يومياً من 12 إلى 9م ما عدا الجمعة. للمزيد من المعلومات برجاء تفقد رابط مزمن:

https://www.facebook.com/events/1575369649439988/