نقاط لقاء ٧
عشرة آلاف حيلة ومائة ألف خدعة

٩ فبراير - ٨ مارس ٢٠١٤
برنامج عرض الأفلام يبدأ ١١ فبراير ٢٠١٤
مركز الصورة المعاصرة

الإفتتاح ٩ فبراير٢٠١٤، ٧ م
المعرض متاح من السبت إلى الأربعاء، من ١٢ وحتى ٩ م


سانيا إفيكوفيتش ومريم جعفري وبسمة الشريف وإيمان عيسى وسيسيليا بيثونيا وراج كمال كاهلون وكيف تـ وهيثم الورداني وجمانة منّاع وروزاليند نشاشيبي

سوف يتضمن المعرض عروض أفلام أسبوعية لكل من:

كيانوش أياري ومارتا بوبيفودا وسيمون فتّال وإدغار مورين وجون روش

المنسقون الفنّيون: WHW بالتعاون مع مركز الصورة المعاصرة بالقاهرة

من تنظيم: صندوق شباب المسرح العربي YATF

بدعمٍ من:
Ford Foundation, Flemish authorities, Allianz Kulturstiftung, The Foundation for Arts Initiatives - FfAI, Office for Contemporary Art Norway - OCA

عشرة آلاف حيلة ومائة ألف خدعة

يالفظاعة أن يقرأ المرء شعر شيلي (ناهيك عن أناشيد الفلاح المصري التي تعود إلى ٣٠٠٠ عام مضت) والذي يهجو فيه القمع والاستغلال. ترى هل سوف يُقرأ هذا الشعر في مستقبل لازال يعبق بالقمع والاستغلال؟ وهل سيقول الناس حينها: "حتي في تلك الأيام..."
برتولد بريخت، ١٩٣٨


تتمحور الدورة السابعة من مهرجان نقاط لقاء حول سلسلة من المعارض المتتابعة التي تحمل عنوان "عشرة آلاف حيلة ومائة ألف خدعة" وتقام في الفترة من سبتمبر ٢٠١٣ وحتى يونية ٢٠١٤ في عدد من مدن أوروبا وآسيا والعالم العربي، وهي زغرب وأنتويرب والقاهرة وهونغ كونغ وموسكو وبيروت وفيينا. ينبع مهرجان نقاط لقاء ٧ من العمليات المجتمعية والسياسية المبتسرة التي نشهد عليها في الثورات العربية، وعملية إعادة ترتيب أوراق النمو الرأسمالي التي يشهدها العالم، ومن المرتقب له أن يتنامى عبر حوار مستمر تتشعب فصوله، فتستطرد وتغالب بعضها البعض وتتعاقب وتستكمل وتتعارض أيضاً، بحيث تتلاعب بإمكانات المعرض وتسبر أغوار حدود ما يحتمله حينما يسعى إلى تحليل الأزمنة السياسية التي تمر بها أمكنة متجاورة ومتشعّبة.

تستعير المعارض عنوانها من مؤلّف الفيلسوف الثوري فرانز فانون والذي يحمل عنوان "معذبوا الأرض" والذي ألّفه في العام ١٩٦١ في أعقاب تحرير الجزائر من سيطرة الاستعمار الفرنسي، وتقتحم عوالماً متواشجة: انطلاقاً من الدور الذي تلعبه الطبقة الوسطى في شتى الثورات التي تشهدها اليوم جغرافيات عدة، ومروراً بأشكال الاستعمار الجديد والثورة المضادة ومجهودات الاستمالة، ووصولاً إلى شتى استراتيجيات مقاومة القمع. إن معرض "عشرة آلاف حيلة ومائة ألف خدعة" والذي يقام في صورة معرض يخترق عنصر الزمن، يعاود خلق نفسه من جديد في كل نسخة من نسخه، فيعيد تنسيق موضوعاته بحيث توائم مكاناً بعينه، وذلك من ناحية آفاق ذلك المكان الجيوسياسية والتاريخية الخاصة. يوضح لنا المعرض كيفية ظهور خيار معيّن للمواضيع "الثيمات" أو جملة من الأعمال والمواقف الفنية لحظة التعاطي مع ظرف محلي ذي خصوصية واحتياجات ما. فأحياناً ما تصير تلك الأصوات رنانة لعوب ووعظية، وفي أحيان أخرى تغدو شديدة الرهافة والحذر، بل وتكتفي بالإيحاء حينما يصير شغلها الشاغل هو طرح ديناميات عصيّة على الوصف ومحاولة خطّها.

لقد انطلق معرض "عشرة آلاف حيلة ومائة ألف خدعة" في مدينة زغرب وذلك في غاليري نوفا من خلال معرض لفنانات تحدوه أجندة نسوية. وقد استثار المعرض في نسخته التالية مسألة موقع المتحف بوصفه موطناً لاقتصاد جديد في الوقت الذي لا يتخلى فيه عن إمكاناته التعليمية، وكان ذلك في متحف الفن الحديث بمدينة أنتويرب حيث انخرط نقاط لقاء ٧ مع السياق ما بعد الاستعماري الذي لا فكاك لتاريخ بلجيكا الاستعماري منه.

يقدّم المعرض في نسخة القاهرة والتي تأتي ثمرة تعاون وثيق مع مركز الصورة المعاصرة عدداً من الفنانات اللاتي تشتبك أعمالهن مع دائرة واسعة من الثيمات المجتمعية التي يتم تأمّلها من خلال زاوية جيوسياسية ونقدية وجندرية معينة. شأنه شأن معرض زغرب، يتأمّل هذا المعرض موضوع التمثيل - سواء التمثيل القومي أو الإثني أو العرقي - متخذاً من الزاوية الجندرية مدخلاً ينفذ منه إلى جميع تلك الشؤون. ومجدداً لا يتم استعارة النسوية هنا باعتبارها مسألة تتعلق بوضع المرأة في العالم العربي فحسب، وإنما بوصفها ماكينة ضرورية يلزم إعادة تشغيلها بغية الوقوف على استيعاب أكبر للكفاح الطبقي في صورته الجديدة في مختلف بقاع الأرض. يسعى المعرض إلى تجنب العثرات المعتادة التي تسقط فيها سياسات الهوية ومسكّناتها وتجريدها لنفسها من مضمونها السياسي.

تستند الأعمال المعروضة في مركز الصورة المعاصرة بالقاهرة إلى عدد من الخيوط التي تعكس بدورها الصدع المتّسع ما بين التمثيل من جهة وتأويل النزعات التاريخية والراهنة من جهة أخرى. يتعامل المعرض من خلال التمثيل الإعلامي مع شتى أشكال الاستعمار والإمبريالية المعاصرين ودور العنف (سانيا إفيكوفيتش وراج كمال كاهلون)، ويعيد النظر في السرديات التاريخية بغية إعادة ترتيب الصلات التي تربط ما بين الطبقة والنوع والسياسة (مريم جعفري وروزاليند نشاشيبي)، كما يتأمل تناقضات الطبقة الوسطى وإمكاناتها أيضاً في عدد من اللحظات التاريخية المختلفة (كيف تـ وهيثم الورداني وجمانة منّاع وإدغار مورين وجون روش)، ويقتفي أثر تقلّصات الثورة والثورة المضادة (كيانوش أياري ومارتا بوبيفودا وإيمان عيسى)، ويخطّ محدّدات دور الفن والفرد في الكفاح الجمعي (سيسيليا بيثونيا وبسمة الشريف وسيمون فتّال).

تستند الأعمال المعروضة في مركز الصورة المعاصرة بالقاهرة إلى عدد من الخيوط التي تعكس بدورها الصدع المتّسع ما بين التمثيل من جهة وتأويل النزعات التاريخية والراهنة من جهة أخرى. يتعامل المعرض من خلال التمثيل الإعلامي مع شتى أشكال الاستعمار والإمبريالية المعاصرين ودور العنف (سانيا إفيكوفيتش وراج كمال كاهلون)، ويعيد النظر في السرديات التاريخية بغية إعادة ترتيب الصلات التي تربط ما بين الطبقة والنوع والسياسة (مريم جعفري وروزاليند نشاشيبي)، كما يتأمل تناقضات الطبقة الوسطى وإمكاناتها أيضاً في عدد من اللحظات التاريخية المختلفة (كيف تـ وهيثم الورداني وجمانة منّاع وإدغار مورين وجون روش)، ويقتفي أثر تقلّصات الثورة والثورة المضادة (كيانوش أياري ومارتا بوبيفودا وإيمان عيسى)، ويخطّ محدّدات دور الفن والفرد في الكفاح الجمعي (سيسيليا بيثونيا وبسمة الشريف وسيمون فتّال).

MEETING POINTS 7
Ten Thousand Wiles and a Hundred Thousand Tricks

9 February - 8 March 2014
Screening Programme starts 11 February 2014
CIC - Contemporary Image Collective

Opening 9 February 2014, 7 pm
The exhibition is open Saturdays to Wednesdays, 12 - 9 pm

Iman Issa, Sanja Iveković, Maryam Jafri, Rajkamal Kahlon, Kayfa ta & Haytham El-Wardany, Jumana Manna, Cecilia Vicuña, Basma Al Sharif, Rosalind Nashashibi

During the exhibition there will be weekly screenings of films by:

Kianoush Ayari, Simone Fattal, Edgar Morin & Jean Rouch, Marta Popivoda

Curators: What, How and for Whom/WHW in collaboration with Contemporary Image Collective, Cairo

Organizer: Young Arab Theatre Fund/YATF

Supported by:
Ford Foundation, Flemish authorities, Allianz Kulturstiftung, The Foundation for Arts Initiatives - FfAI, Office for Contemporary Art Norway - OCA 

Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks

How terrible to read Shelley's poem (not to mention the Egyptian peasant songs of 3,000 years ago), denouncing oppression and exploitation. Will they be read in a future still filled with oppression and exploitation, and will people say: "Even in those days..."
Bertolt Brecht, 1938


The 7th edition of Meeting Points, entitled Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks, is a series of exhibitions taking place successively between September 2013 and June 2014 in Zagreb, Antwerp, Cairo, Hong Kong, Beirut, Vienna and Moscow. Meeting Points 7 was prompted by the unfinished social and political processes of the Arab revolutions and the reconfiguration of capitalism throughout the world. It is evolving into a continual dialogue whose non-linear chapters digress, take over, continue, complete and contradict each other, playing with possibilities and exploring the limits of what an exhibition can convey in testing political times across neighboring and divergent spaces.

Borrowing its title from the revolutionary philosopher Frantz Fanon’s book Wretched of the Earth (1961), reflecting on Algeria’s liberation from French colonial rule, Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks forays into interlaced subjects: the role of middle classes today in revolts across different geographies, forms of neo-colonialism, counter-revolution and co-optation, as well as the various strategies employed for countering oppression. Conceived as an exhibition in time, Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks reapers anew in each iteration, realigning topics with a particular place, its specific geopolitical and historical context. It explores the ways in which a particular selection of themes, clusters of works and artistic positions emerge in response to the specificities and demands of different locales. These voices may be very loud, playful and didactic, or very subtle and cautious, a simple hint even. They are involved in an attempt to suggest and sketch dynamics that may be difficult to articulate otherwise.

Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks was inaugurated in Zagreb, in Gallery Nova, with an exhibition featuring mostly women artists in which the feminist agenda underpinned the project. Evoking the site of the museum as a locus of the new economy but also as a place invested in its own pedagogical potential, the next iteration of Meeting Points 7 in MuHKA in Antwerp included the references to the postcolonial context inevitably related to Belgium’s colonial history.

The exhibition in Cairo, produced in close collaboration with the Contemporary Image Collective, features a number of women artists whose works tackle a wide range of social themes examined from specific geopolitical, critical and gender perspectives. As in Zagreb, the exhibition delves into questions of representation, be it national, ethnic, or racial, taking a gendered perspective as a tool that cuts through these concerns. Feminism is not proposed as a concern for the plight of women in the Arab world only, but as a necessary device that needs to be reinvigorated to contribute to a better understanding of new forms of class struggle all over the world, aiming to avoid the usual pitfalls of identity politics and its own pacification and depoliticisation.

The works on display at the CIC in Cairo draw together several threads which highlight the fracture between the representation and interpretation of historical and current tendencies. Through media representation it addresses various forms of contemporary colonialism and imperialism and a role of violence (Sanja Iveković, Rajkamal Kahlon); revisits historical narratives to reconfigure class, gender and political relations (Maryam Jafri, Rosalind Nashashibi); looks at the contradictions and possibilities of the middle class at various historical moments (Jumana Manna, Kayfa ta & Haytham El-Wardany, Edgar Morin & Jean Rouch); it traces contractions between revolutions and counterrevolutions (Kianoush Ayari, Iman Issa, Marta Popivoda); and it outlines the role of art and the individual in collective struggles (Basma Alsharif, Simone Fattal, Cecilia Vicuña).

“Poetry is that wild animal that converts its song into a cry for freedom", says one of the individuals interviewed in Cecilia Vicuña’s film What is poetry to you? Offering its own collective definition of poetry opposed to racial, class and national divisions, it stands as a guide for emancipatory struggles, articulating contemporary ‘truly socialist ideas’ through art. By weaving together the threads of such attempts, the exhibitions composing Ten thousand wiles and a hundred thousand tricks interchange one another, each exhibition functioning as a single knot, digression, or meeting point among many. Points may not be as interesting as lines, but they occupy no space while still guiding its direction.