قصص التغيير
سلسلة مناقشات

line_color

قصتا تغيير
مناقشة مفتوحة لمحمد علي الدين، ومصعب الشامي
٦ ديسمبر ٢٠١٤ ، ٦ م
اللغة: العربية (الترجمة للغة الإنجليزية غير متوفرة)
الدخول مجاناً

يستضيف مركزالصورة المعاصرة بالتعاون مع المؤسسة العالمية للصورة مناقشة مفتوحة مع المصورين: محمد على الدين ومصعب الشامي. سيستعرض كل منهما قصته المصورة التي انتجاها خلال فترة مشروع "قصص التغيير" مروراً بالصعوبات التي واجهتهم خلال تصوير تلك القصص، وما استفاداه كمصورين من إنتاج قصصهما تحت إشراف مدربين من ورلد بريس فوتو.

سوف يتحدث محمد على الدين عن قصته "فوبيا اللحية ". خلال ثورة ٢٥ يناير، اعتقد المصريون أنهم كانوا متحدين ضد نظام الرئيس مبارك. وبشكل ما جمعت ساحة التحرير الإسلاميين والليبراليين واليساريين معاً ضد الظلم والدكتاتورية. اقترف كلا الطرفين أعمالاً وحشية. وفي كثير من الأحيان، هوجم الضحايا بسبب مظهرهم الخارجي. كان الرجال الملتحون يُعزلون، كون اللحية علامة للمسلمين المتدينين. ومن المفارقات، تعرّض بعض اليساريين والمسيحيين للضرب لنفس الاسباب. أردت إرسال رسالة مفادها أن الحكم على الناس حسب مظهرهم الخارجي قد يولّد المزيد من النزاع. والطريقة لفعل ذلك كانت بإظهار مجموعة من الرجال اضطروا إلى حلق لحاهم بسبب ضغوطات اجتماعية. " سيعرض محمد على الدين الصعوبات التى واجهته خلال تصوير القصة ، والصعوبات التى تواجهها إنتاج القصص المصورة ونشرها في الصحافة المصرية. يعرض المصور أيضا اخر مشروعه عن عمال المحاجر في صعيد مصر الفائز بمنحة مؤسسة مانويل ريفيرا أورتيز لعام ٢٠١٤.

بينما يتحدث المصور الصحفي مصعب الشامي عن استخدام الوسائط المتعددة (الصوت والصورة والفيديو) كوسيط لسرد القصص بدلا من استخدام الصور فقط. المحاضرة موجهة للمهتمين بسرد القصص البصري وإنتاج الفيديو بشكل خاص أو الذين يحاولون البدء في إنتاج الصوت والصورة. سوف يتم وصف العملية التي يستخدمها في إنتاج القصص متعددة الوسائط بداية من الوصول إلى فكرة القصة وصولا لتصوير وإنتاج القصة النهائية. في نهاية المحاضرة، سوف يتم عرض "حراس السعادة" القصة متعددة الوسائط والتي تتحدث عن نجوم المهرجانات في مدينة السلام.

عن المحاضرين:

محمد علي الدين
مصور صحفي حر مصري، يهتم بحقوق الانسان وقضايا العمال. تعكس معظم قصصه المصورة الحياة المصرية خارج القاهرة، حيث يعاني الناس من نقص الخدمات العامة. ففي بحثه عن هذه القصص، يقضي محمد معظم وقته متنقلا في جميع الأنحاء. بدأ عمله كمحرر صحفي،ً ثم ولِع بالبحث عن قصص تثير مشاعر القراء. لكنّه سرعان ما لاحظ أنّ حتى الكتابة الجيدة لا تجذب القراء، إلا عند إضافة صور تساعد على رواية القصة بصريًّا. دعاه هذا الإدراك إلى التركيز أكثر على الصحافة الفوتوغرافية، وأنه بإمكان المصور أن يحكي قصة كاملة بدون كلمات. فبإلإضافة إلى إنضمامه إلى ورشة إبلاغ التغيير، فقد شارك في ورشة عمل التصوير الفوتوغرافي نور امجزاللكودوي.

مصعب الشامي مصور صحفي حر في القاهرة. يغطي الأحداث الحاليّة وكذلك القصص المصورة التى تحكي بعمق أحدثًا ثقافية واجتماعية واقتصادية. تغطيته للثورة المصريّة والأحداث المتتالية بعدها، وكذلك الصراع في غزة عام ٢٠١٢ ؛ أكسبته فرصة للظهور بشكل أوسع، حيث زُوِّدت صوره وقصصه المصوّرة لنشرات مثل مجلة التايمز، ومجلة هاربرز، الإيكونوميست، مجلة فورين بوليسي، وأيضًا الجزيرة الانجليزية. وأمد صوره أيضًا لوكالات مثل : وكالة فرانس برس، الوكالة الٱوروبية للصورالصحافية ، وجيتي والأناضول. في عام ٢٠١٣ ، اختارت جريدة التايمز احدى صوره عن العنف في رابعة كواحدة من أفضل عشر صور للعام. نال الشامي جائزة التميز من “بوي”، وفي عام ٢٠١٢ فاز بجائزة مسابقة مصر للتصوير الدولي، واتحاد المصورين العرب، ووُضع على القائمة القصيرة للفوز بالعديد من الجوائز مثل جائزة تيري اونيل و هاسيل بلاد وجائزة المصور المحترف للعام. عرض تصويره الفوتوغرافي في مصر وانجلترا وألمانيا. عمل الشامي مع منظمة العفو الدوليّة وعدد من المؤسسات الأخرى في العديد من الحملات للصور. عاش حياته في الشرق الأوسط وأفريقيا، متنق لا لا بين السودان ونيجيرياً واليمن وأثيوبيا ومصر.

line_color

كشافة للإنقاذ
مناقشة مفتوحة لمهند الامين
١٦ نوفمبر ٢٠١٤ ، ٧ م
اللغة: العربية (الترجمة للغة الإنجليزية غير متوفرة)
الدخول مجاناً

"في أثناء سنوات القذافي، لم يكن هناك سوى القليل لتسلية الشباب الليبية، ولم تتح لنا الفرصة للمشاركة في عمل آخر. بالنسبة لي فالكشافة كانت المكان الوحيد الذي استطعت فيه تحرير طاقتي، وحيث استطعت قضاء الوقت في القيام بشيء ممتعاً وفي ذات الوقت ذو أهمية.

تدور قصتي حول قائد فرقة كشافة حاول إعادة بعض النظام والحياة العادية في مكان لا يزال يعاني من جراح الحرب. رغبت في عرض أمور صغيرة اعتقد أنها هامة في الحياة، و لها تأثير كبير على حياة الطفل. أمور لها أهمية خاصة في هذه اللحظة من تاريخ ليبيا. رغبت في إظهار أن هناك دائماً أمل في الجيل الجديد، وأنه إذا اعتنينا بحماية الشباب، يمكنهم يوماً ما إنقاذ ليبيا."

يتحدث الأمين من منظوره كمخرج عن عملية الانتاج التي مر بها لينتج فيلمه القصير كشافة للإنقاذ وهو جزء من مشروع ابلاغ التغيير والذي يستضيفه مركز الصورة المعاصرة حتى ١٥ ديسمبر.

عن المحاضر:

مهند الامين
ليبيا

مهند الامين مخرج أفلام ليبي، يدرس الإخراج وكتابة السيناريو في معهد طرابلس للفنون، وفي نفس الوقت يعمل كمخرج ابداعي في 2Go2 ميديا وكمحرر في هنا برودكشن. شارك مهند في العديد من الحملات للتوعية العامة، ومن عملائه الهيئة العليا للانتخابات، ووزارة العدل، ولجنة شئون المحاربين، وبي بي سي ميديا أكشن، والعديد من المنظمات غيرالحكومية. وبالإضافة لمساهماته في العديد من المشاريع الوثائقية، عمل الامين كمحرر ل فيلم الوثائقي القصير “Poet of the Sea” ليُعرض في العديد من المهرجانات العالمية، و عمل ايضاً كمحرر لفيلم "Ropes Between the". عمل مهند كمحرر مساعد للخاصيات الوثائقية في لفيلم الوثائقي القصير “Freedom Fields” ، وصاحب الكاميرا الثانية ومحرر مساعد للفيلم الوثائقي الأنْثربُولُوجيّ للجزيرة الوثائقية عن قبائل التبو.

line_color

الرؤية بدون بصر
مناقشة مفتوحة لأحمد هيمن
٢٢ أكتوبر ٢٠١٤ ، ٧ م
اللغة: العربية (الترجمة للغة الإنجليزية غير متوفرة)
الدخول مجاناً

كانت مطالب ثورة ٢٥ يناير في مصر من اجل رغيف الخبزاليومي، والعدالة الاجتماعية والكرامة. كان الجميع إيجابيا جدا و أراد إحداث تغيير في البلاد نحو الأفضل. كانت الآمال كبيرة حقا. كان المكفوفون و المعاقون يأملون في تغيير لم يحقق بعد. وما زالوا يواجهون التمييز من قبل المجتمع ، ويمنعون في غالب الأحيان من الدخول الى الجامعات و الحصول على الوظائف. على مستوى أوسع، لا تزال المرأة في مصر، وخاصة في المناطق الريفية، تواجه مشاكل تتراوح بين العنف والتحرش إلى عدم المساواة مع الرجل في مكان العمل. فتخيل اذا كيف يكون الوضع لإمرأة و هي ضريرة في مثل هذا المجتمع. هبة و سمية امرأتان مصريتان تتميزان بشيئ خاص . لقد تمكنا من اختراق بعض الحواجز وهما مصابتان بالعمى.

ستكون المناقشة عن قصص الإمرأتين، كيف بنى هيمن القصة بداية من مرحلة الفكرة ألى المنتج النهائي.

عن المحاضر:

أحمد هيمن
مصر

ولد أحمد هيمن في مصر عام ١٩٨٧، وتخرّج من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا كلية الإعلام والاتصالات، حيث تخصص في قسم الإذاعة. ثم أصبح مُهتمًا بالتصوير الفوتوغرافي في عام ٢٠٠٥ ، عندما بدأ تجريب الكاميرا. ثم ما لبث أن بدأ هيمن مهنته كمصوّر، فعمل في جريدة أخبار الحوادث الأسبوعية المتخصصة في أخبار الجريمة والكوارث الطبيعية. بعد تخرّجه، التحق بجريدة المصري اليوم اليومية. وفي عام ٢٠١١ حصل على دبلومة القصّ البصري من المدرسة الدانماركية لوسائل الإعلام والصحافة في الدنمارك. وهو عضو ومشارك في تأسيس مشروع “ مستقبل بالألوان”، وهو مشروع يقدم ورش عمل للتصويروالتى تموِّل مشروعات للفقراء. أُدرجت صوره في معارض مثل Reporting a Revolution… Continued في كوبنهاجن وبرلين) ٢٠١٢ (، وكذلك معرض Young Men في كوبنهاجن والقاهرة ) ٢٠١٠ و ٢٠١١ ( وقد أقام عددًا من المعارض الخاصة بأعماله مثل معرض القاهرة ٢٠١٣» أحلامها في عيوني « نظمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع بلان، ومعرض » غزة، مكان في قلوبنا« (مصر ٢٠١٠ ). ومن الجوائز التى نالها هيمن، الجائزة الأولى لأفضل قصة مصورة عام ٢٠١١ في مصر، ونال الجائزة الذهبية في فئة Domestic Picture Story بكلية College Photographerلعام ٢٠١١.

line_color

المنظمون‫:‬‬‬‬

مركز الصورة المعاصرة بالتعاون مع المنظمة العالمية للصورة الصحفية.


الصورة:
© مهند الأمين، ليبيا، كشافة للإنقاذ

Stories of Change
Series of Talks

line_color

Two Stories Of Change
Open talk by Mohamed Ali Eddin and Mosa’ab El Shamy
6 December 2014, 6 pm
Language: Arabic (Translation to English will not be available)
Free entrance


Contemporary Image Collective in collaboration with World Press Photo hosts an open talk by photographers Mohamed Ali Eddin and Mosa’ab El Shamy. Each of them will review the story that was produced during the period of the "Stories of Change" project. They will be going through the difficulties they faced during shooting these stories, and the benefits of producing their stories, under the supervision of trainers from World Press Photo.

Mohamed Ali Eddin will talk about his story “Beard Phobia “During the 25 January Revolution, Egyptians thought they were united against President Mubarak’s regime. They believed in the power of Tahrir Square, in how the square gathered Islamists, liberals, and leftists together against injustice and dictatorship. People imagined that they would achieve freedom, better economic conditions, and justice. Instead, bloody clashes erupted across the country. Both sides committed atrocities. Victims were frequently attacked because of their appearance. Bearded men were singled out, as it was assumed this was a sign they were devout Muslims. Ironically, some leftist activists and Christians were beaten up for the same reason. But appearances became enough of an excuse for insults, beatings, or even murder. Because of that, some Islamists shaved off their beards. I wanted to draw people’s attention to this behavior, and to send out the message that judging people according to their appearance may cause further conflict. One way to do this was by showing a variety of men who felt forced by social pressure to remove their beards. Mohamed Ali Eddin will go through the difficulties of producing his story, and he will also present his latest project about Quarry workers in Upper Egypt that won the Manuel Rivera Ortiz Foundation grant for 2014.

Photojournalist Mosa'ab Elsamy will speak about utilizing multimedia (videos, images and audio) as a medium for storytelling rather than just images alone. The talk targets people with a specific interest in visual storytelling and video production, or those who are trying to break into producing multimedia. It will describe the process he takes in making multimedia stories, from finding an idea for the story to shooting and producing the final piece. His multimedia piece "Guardian of Joy" on the Mahraganat stars of Salam city will be viewed at the end of the talk.

About speakers:

Mohamed Ali Eddin
is an Egyptian freelance photojournalist, interested in human rights and workers’ issues. Most of his photo stories reflect Egyptian life outside Cairo, where people suffer from a lack of public services. In order to find those stories, he spends most of his time traveling across the country. Starting his career as a reporter, Ali Eddin was passionate about finding interesting stories that touched readers. He soon noticed that even good writing went unread without photographs to help tell the story visually. That realization led him to focus more on photojournalism and how a photographer can tell the whole story without words. In addition to the World Press Photo Reporting Change workshop, ALi Eddin has participated in the Noor Images Al-liquindoi Photography Workshop.

Mosa’ab Elshamy is a freelance photojournalist based in Cairo. He covers current affairs, as well as in-depth socio-economic and cultural photo stories. His coverage of the Egyptian revolution and subsequent events, as well as of the 2012 conflict in Gaza, has gained him wide exposure, providing images and photo stories for such publications as Time magazine, Harper’s magazine, The Economist, and Foreign Policy magazine, as well as to Al Jazeera English. He also has supplied images to such agencies as AFP, EPA, Getty and Anadolu. In 2013, Time selected one of his photographs of the violence in Rabaa as one of its top ten photos of the year. Elshamy has also won an Award of Excellence from POYi, and in 2012 won the Egypt International Photography Contest and Arab Union of Photographers competitions, and was shortlisted for numerous awards, including the Terry O’Neil Award, Hasselblad Award, and Professional Photographer of the Year. His photography has been exhibited in Egypt, Germany and England. Elshamy has worked with Amnesty International and a number of other institutions on photo campaigns, and has lived throughout the Middle-East and Africa, including in Sudan, Nigeria, Yemen, Ethiopia and Egypt.

line_color

Scouts To The Rescue
Talk by Muhannad Lamin
16 November 2014, 7 pm
Language: Arabic (Translation to English will not be available)
Free entrance


“In the Gaddafi years, there was little to divert Libyan youth, or for us to get involved in. For me the Scouts was the only place where I could release my energy, and where I could spend time doing something that was both fun and at the same time mattered.

The story is about a Cub Scout leader who is trying to create some normality and order in a place that is still suffering from the scars of war. I wanted to show the small things that I think are important in life, and which have a great impact on the life of a child. Things that are especially important at this moment in Libya’s history. I wanted to show that there is always hope in a new generation, and that if we take care to protect the young, I think they could save Libya.”


Lamin, talking from a filmmaker point of view, is discussing the process he has been through to produce his multimedia piece Scouts To The Rescue which is part of the Stories of Change project CIC is hosting till the 15th of December.

About speaker:

MUHANNAD LAMIN
Libya


Muhannad Lamin is a Libyan filmmaker, currently studying directing and script-writing at Tripoli’s Arts Institute, working as creative director at 2Go2 Media, and an editor at Huna Production. Muhannad has been involved in producing a number of public-awareness campaign projects for clients such as the Electoral High Authority, the Ministry of Justice, the Warriors Affairs Commission, BBC Media Action, and several NGOs. In addition to his involvement in several documentary projects, Lamin has worked as an editor on Poet of the Sea, a short documentary currently being screened at various international festivals, and on the short documentary, Between the Ropes. He was also assistant editor for the feature documentary Freedom Fields, as well as second camera and assistant editor in an anthropological TV documentary for Al Jazeera Documentary about Tabu tribes.

line_color

Seeing Without Looking
Talk by Ahmed Hayman
22 October 2014, 7 pm
Language: Arabic (Translation to English will not be available)
Free entrance


The calls of the 25 January Revolution in Egypt were for bread, social justice and dignity. Everyone was so positive and wanted to change the country for the better. Hopes were really high. Blind people and others with disabilities were hoping for a change that never happened. Still they found themselves discriminated against by society, frequently denied entrance into universities, or turned away from jobs. On a wider front, women in Egypt, especially in rural areas, continued to face problems ranging from violence and harassment, to inequality in the workplace. Imagine what it is to be a woman and blind in such a society. Heba and Somaia are two Egyptian women with something special about them. They have managed to break through some of the barriers constricting them…and they’re blind.

The talk is about Hayman’ story of the girls; how he built up the story from the proposal phase to the final edit.

About speaker:

AHMED HAYMAN
Photographer, Egypt


Ahmed Hayman was born in Egypt in 1987, and graduated in 2008 from Misr University for Science & Technology’s College for Mass Media and Communications, where he specialized in broadcasting. He became interested in photography in 2005 when he started experimenting with a camera. Soon afterward, Hayman started his career as a photographer working for Akhbar El-Hawades, a weekly newspaper that specializes in crime and natural disasters. After graduating, he joined the daily newspaper Al-Masry Al-Youm, and in 2011 received a Visual Storytelling Diploma from the Danish School of Media and Journalism, in Denmark. Hayman is a member and co-founder of the project Colorful Future, which finances projects for the poor by offering photography workshops. His photographs were included in the exhibitions Reporting a Revolution… Continued (Copenhagen and Berlin, 2012) and Young Men (Copenhagen and Cairo, 2010-11), and he has held a number of solo exhibitions, including From my Lens to her Dreams (Cairo, 2013), organized by UN-Women & PLAN and Gaza, a Place in our Hearts (Egypt, 2010). Hayman’s awards include First Prize, Photo Story in the 2011 Egypt Press Photo Awards, and a gold in the Domestic Picture Story category in College Photographer of the Year 2011.

line_color

Organizers:

Contemporary Image Collective in collaboration with
World Press Photo.


Image caption:
© Muhannad Lamin, Libya, Les scouts à la rescousse